الخميس، 27 أغسطس، 2009

تشجيع وإللا !!!


تمنيت يوماً أن أكتب ...
أكتب وأبدع وينتظر القُراء قلمي
ويتهافت الناشرون على نشر كتبي
والصحف والمجلات تكتب عنِي
تمنيت أن أكتب رأيي بكل صدق
فطالما رأيت في رأيي الرجاحة والوعي
فلماذا لا أكتب والقارئ يقرأ
فأنا لم أتحاور قط إلا وأقنعت
ولم أتناقش قط إلا وغلبت
فأنا من عنده الموهبة ولكن تنقصه الخبرة
وأنا من عنده الأماني ولكن لا يجد المصباح
مصباح علاء الدين
الذي طالما وجدته لتمنيت أن أكون أفصح الناس
وأشهر الناس بل وأغنى الناس
نعم .. فهذا ما أتمنى
فصاحة في اللسان وشهرة في البلدان وثروة بالاطنان
كي أبدأ بجميعها حياتي
وكي أعرف معنى السعادة
وأذوق طعم النجاح والتفوق التي لم أذقها بعد !
وحب الجماهير المتلهفة
وفضول الصحافة والإعلام تجاه أسرار هذه الشخصية الرائعة
أسرار نشأتها وأسرتها
أسرار دراستها وثقافتها
كيف تقضي وقتها وكيف تعيش حياتها
كيف تأكل .. كيف تشرب
كيف تختار ثيابها
ولكنها أحلام ,,, مجرد أحلام
فأنا البذرة التي لم تجد من يزرعها
عندي الحماسة والشجاعة والجُرأة
عندي رصيدٌ من الأخلاق يكفيني لمواجهة الحياة
عندي أوراقي وأقلامي وكتبي وأحلامي
ولكن ... ومع كل أسف
أنا مِن مَن لا ينجح إلا بالتشجيع
ويخاف من الإحباط
بالتشجيع يمكنني أن أتحدى العالم
وبالإحباط لا يمكنني حتى أن أمسك القلم
كل ما ينقصني هو صوت قوي
في أذني يؤذن ينادي يشجع

"إنك ستنجحين ولسوف تتفوقين
ولعمرك ستكونين من أشهر المبدعين
أكتبي واسهري ولأجل العلا قومي وأعملي
ولا تكلى ولا تملي فلا تؤخذ المطالب بالتمنِي
فأنا أثق فيكِ وسأعيش عمري أناديكِ
يا صاحبة القلم الذهبي سَلي قلمك يأتيني
بالكتابات يرويني وبالشعر يشجيني"


أدعوك ربي أن تبعث لي
من يؤمن بي
ومن يفهمني ويشجعني دوماً يا رب العالمين